مهرجان الحارة المكية 3

ساعة مكة المكرمة
16 نوفمبر? 2015

افتُتِحَ مهرجان الحارة المكية في نسخته الثالثة هذا العام 1437هـ، والذي يمثل تظاهرة سنوية اجتماعية، تُبرز التراث والثقافة المكية، حيث تنظمه في كل عام أمانة العاصمة المقدسة بمكة المكرمة. ويقع في موقف حجز السيارات بطريق مكة – جدة السريع , ضمن برنامج الربيع لهذا العام.
ويستقبل المهرجان آلاف المواطنين والزائرين والمعتمرين بشكل يومي، ويستمر حتى انتهاء إجازة الربيع في يوم السبت 10 جمادى الآخرة .
ويهدف إلى توثيق التراث المكي، وإظهاره للأجيال ليكون عالقاً في الأذهان. وهي فرصة لأهالي مكة المكرمة والزائرين والمعتمرين من داخل وخارج المملكة لمعرفة تراث أطهر البقاع على وجه الأرض.
حيث يبرز هذا المهرجان الحارة المكية بموروثها العمراني، وحاراتها القديمة، والمشغولات التقليدية، والمنتجات المكية اليدوية.
وقد صُممت الحارة على شكل نماذج للبيوت القديمة بمكة المكرمة، وأسواقها : كسوق المدعى، وسوق الليل، والأزقة والمقاهي الشعبية، والدكاكين الصغيرة، والحكواتي وبيت مكة المكرمة والمتحف التراثي وفن العمارة المكية.
وتضم الحارة صورًا فوتوغرافية لمكة القديمة، كما يوجد أماكن لجلوس الزوار، وبعض المطاعم التي تقدم المأكولات الشعبية الشهية.
ويجد الزائر للمهرجان أنماط حياة الإنسان المكي بارزةً من خلال الملبوسات، والمأكولات، والأثاث المكي، إضافة إلى الفعاليات الإجتماعية، والفلوكورات الشعبية . ومعرض السيارات القديمة والذي تحكي عبق التاريخ، حيث تبدأ موديلاتها من 1878 إلى 1950، إضافة إلى عروض أصحاب الدراجات النارية.
ومما يشد انتباه الزائر الكريم وجود معارض الأسر المكية المنتجة، والتي تعرض منتجاتها اليدوية للزوار بما يتضمن عدة منتجات للأسر كالملابس، والمقتنيات والتحف.
وتشارك في المهرجان مواهب شابة طموحة برعت في الحرف التقليدية واستحدثت طرقاً وفنوناً جديدةً، كالرسم على الحجر، وزخرفة وصنفرة القطع الخشبية، وتطعيمها بالزجاج والألوان. ومن أبرز أركان المهرجان البيت المكي، ومركاز العمدة، وتوجد أركان للخطاطين والفنانين التشكيليين ومكان للكتاتيب.
وهي فرصة كبيرة لمن زار مكة في هذه الإجازة، أن يزور مهرجان حارتنا المكية، ليعيش مكة سابقاً كما عاشها حالاً.

مكة …. أمان الدنيا ..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*