الحديبية


تقع على بعد 22 كيلومترا غرب المسجد الحرام بالقرب من حدود الحرم، وكانت محطة على طريق القوافل التجارية الموصلة بين اليمن والشام، ثم زادت أهميتها بعد صلح الحديبية, وقد شهد هذا المكان جزءا من السيرة النبوية العطرة؛ حين نزل الرسول صلى الله عليه وسلم ومعه ألف وأربع مائة من أصحابه قاصدين مكة المكرمة لأداء فريضة العمرة في السنه الخامسة للهجرة، وهي العمرة التي لم تتم وأنبثق عنها صلح الحديبية, وفي هذه المنطقة تمت بيعة الرضوان تحت الشجرة، وذلك حينما دعا رسول الله (صلى الله عليه وسلم) الناس إلى البيعة، وقد ورد ذكرها في القرآن الكريم، قال تعالى: ((لَقَدْ رَضِيَ اللهُ عَنِ المُؤْمِنِينَ إذْ يُبَايعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ)).

مدن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *